مصر

  • الحالة الشتوية الاولى ظهرت على النماذج ,, وامطار شاملة نسبيا متوقعة لبلاد الشام ومصر وشمال العراق

  • العوامل الجوية التي تؤثر على بلاد الشام في فصل الصيف

    المركز العربي للمناخ- في هذا المقال سنتحدث عن منظومة الضغط الجوي التي تتحكم في مناخ منطقتنا " الاردن وفلسطين وسوريا ولبنان والعراق وشرق مصر وشمال السعودية والكويت تكاملاً مع الانظمة الجغرافية للمنطقة

    على السطح : تتأثر منطقتنا صيفاً لامتداد ما يسمى ب المنخفض الموسمي الهندي وهو ضغط حراري منخفض مركزه شمال غرب الهند يمتد غربا الى دول الخليج العربي وايران ليبلغ قبرص وأحيانا يصل امتداده الى ايطاليا وشمال غرب افريقيا وأحيانا حتى الأطلسي وله بنية خاصة سنتحدث عنها في موضوع اخر . 

    في الطبقات العليا:  يمتد الضغط المرتفع شبه المداري متجها نحو الشمال ليتجاوز درجة عرض 35 شمالا كما تزداد قوة ضغط آزور المرتفع شمالا شرقا أيضا نحو جنوب غرب أوروبا وحتى وسطها ليشكل حاجزا يحجب الهواء الأطلسي ويمنعه من الوصول الى البحر المتوسط  ليسود الطقس المستقر في منطقتنا معظم فترة الصيف مع سيادة الرياح الشمالية الغربية في أغلب الأحيان..

    وعندما نصبح تحت تأثير الثنائية (ضغط منخفض حراري على السطح + مرتفع شبه مداري في طبقات الجو العليا) فهي أحد الوضعيات التي تسبب علينا موجات الحر الشديدة ..

    في حين تنخفض قيم الضغط الجوي في طبقات الجو العليا تسود أجواء لطيفة.. واحياناً عندما نتأثر بضغط مرتفع تسود اجواء لطيفه ايضاً  وقد يسأل البعض هل يمكن أن نشهد في أشهر الصيف(تموز وآب) أمطارا؟

    نادرا جدا أن نشهد أمطارا في هذين الشهرين لكن هذا قد يحصل أحيانا وحدث في عدة سنوات وواحدة من الوضعيات النادرة (ولو أنها أشيع هذه الوضعيات النادرة)والتي يمكن أن تسبب أمطارا كالتالي:

    تعمق المنخفض الموسمي الهندي غربا كأن يصل مثلا الى شمال اليونان أو ايطاليا (بحيث يدفع نحونا

    برياح غربية جنوبية غربية رطبة)شرط أن يتوافق مع امتداد منخفض علوي على منطقتنا ما يسبب

    حالة من عدم الاستقرار الجوي تنشط فيها التيارات الحملية مسببة الأمطار الرعدية المحلية الغزيرة

    بمشيئة الله..وهذا ما سبب الهطولات الغزيرة في دمشق خلال فترة بعد الظهر لثلاثة أيام متتابعة في آب من العام 2008 ولو ألقينا نظرة على الوضع في جنوب الوطن العربي فسنجد تحرك المنخفض الاستوائي شمالا حتى

    خط عرض الموافق لجنوب السودان مسببا نشاط تيارات الحمل لتسبب الأمطار الصيفية الغزيرة التي تقل كلما اتجهنا شمالا..

    بينما لا يبلغ المنخفض الاستوائي شبه الجزيرة العربية الي تكون في وسطها مركزا لحجيرة ضغط منخفض هندية موسمية تجذب الرياح اليها من حجيرة الضغط المرتفع شبه المداري الجنوبي فوق المحيط الهندي لتصل الى جنوب الجزيرة العربية على شكل رياح جنوبية غربية موسمية تجلب الأمطار الموسمية لمناطق الصومال وجنوب شبه الجزيرة العربية ..

  • النشرة الجوية لشهر نوفمبر تشرين الثاني 2020

  • حالة عدم استقرار جوي تؤثر على الاردن وفلسطين واجزاء من جنوب لبنان وسوريا

  • كتلة هوائية باردة نسبياً توثر على مصر وليبيا وتنتقل لاحقاً لتؤثر على الاردن وفلسطين واجزاء من سوريا ولبنان

  • منخفض جوي جديد يؤثر على مصر وبلاد الشام واجزاء من العراق يوم الأحد

    المركز العربي للمناخ-

     يتوقع ان تقترب كتلة هوائية باردة من الحوض الشرقي للبحر الابيض المتوسط يوم الجمعة ,, لتشكل حالة عدم استقرار جوي على سواحل مصر وتمتد يوم السبت الى الداخل المصري وتتساقط زخات غزيرة من المطر باذن الله تعالى مصحوبة بالرعد وتساقط البرد . 

    هذا ويتوقع على اثر استمرار اندفاع المزيد من الرياح الباردة ان يتشكل منخفض جوي ضحل الى الجنوب من جزيرة قبرص مساء يوم السبت , ليؤثر مباشرة على اجزاء واسعة من بلاد الشام " الأردن وفلسطين وسوريا ولبنان " يومي الأحد والاثنين وتمتد الامطار لتطال مناطق شرق ووسط وشمال العراق واجزاء من مصر باذن الله تعالى .

    انتظرونا بمزيد من التفاصيل في النشرات القادمة .. والله اعلى واعلم

    لمشاهدة حالة الطقس لمنطقتك ل 14 يوم مجاناً حمل الان تطبيق طقس المركز العربي للمناخ " اضغط هنا لتحميل التطبيق