بركان سومطرة

  • ثوران بركان سينابونغ في اندونيسيا ووصول الرماد البركاني الى ارتفاع 12 كم في الغلاف الجوي

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    انفجر بركان سينابونغ اليوم في جزيرة سومطرة - اندونيسيا بطريقة مذهلة مرة أخرى اليوم ، 2 مارس ، مرسلاً الرماد البركاني عالياً في الغلاف الجوي.

    ذكر مركز استشارات الرماد البركاني (VAAC)  ان ارتفاع عمود الرماد السميك وصل إلى 40000 قدم (12.2 كم) في الغلاف الجوي.

    بشكل عام الجسيمات التي تقذفها البراكين وتصل ارتفاعاتها الى ما يزيد عن 32800 قدم (10 كم) - وفي طبقة الستراتوسفير - لها تأثير تبريد مباشر على الكوكب.

    وفقًا لـموقع volcano.si.edu ، استيقظ بركان سينابونغ في عام 2010 بعد ,قرون من الخمول .

     تحولت مرحلة 2010 هذه إلى مجرد مقدمة للحلقة الطويلة والقوية من الثورانات التي بدأت في 5 سبتمبر 2013 واستمرت حتى 15 يوليو 2018 والتي تأهلت لتكون تحت تصنيف VEI 4.

    بعد مرور عام ، ثار بركان جبل سينابونغ واطلاق الحمم البركانية مرة أخرى في مايو ، 2019.

    يعد هذا الثوران الأخير (من 2 مارس 2021 ) واحدًا من أكبر الثورات البركانية منذ سنوات .

    يعد بركان سينابونغ من ضمن البراكين التي اثرت على مناخ الكوكب في السابق , ويأتي هذا الثوران الاخير تزامنا مع الحد الادنى للطاقة الشمسية " الخمول الشمسي " الذي تتعرض له الشمس الان , لذلك هذا البركان بحاجة الى مراقبة عن كثب لانه من البراكين القادرة على ادخال الارض بحقبة تبريد بين عشية وضحاها .

    تم ربط النشاط الزلزالي والبركاني بالتغيرات التي تحدث في الشمس من خلال عدة دراسات .

    من المحتمل أن يُعزى الارتفاع العالمي الأخير في الزلازل والانفجارات البركانية إلى انخفاض النشاط الشمسي ، والثقوب الإكليلية ، وتضاؤل الغلاف المغناطيسي ، وزيادة الأشعة الكونية المجرية التي تخترق الصهارة الغنية بالسيليكا.

    والله اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد