اوروبا

  • ثلوج قوية تضرب جنوب إفريقيا و" الصحراء التشيلية " , والقارة الاوروبية تستقبل كتلة قطبية مبكراً

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    أصدرت مراكز خدمة الطقس في جنوب إفريقيا (SAWS) تحذيرًا من المستوى 4 لعطلة نهاية الأسبوع حيث تهدد الثلوج "المدمرة" والبرد القياسي المرتفعات في البلاد.

    وجاء في بيان لمركز خدمة الارصاد الجوية الجنوب افريقية ما يلي: "من المتوقع تساقط الثلوج على نطاق واسع في المناطق المرتفعة مع وجود ثلوج "مدمرة" في الجنوب الغربي."

    ومع ذلك ، فقد سقطت الثلوج بشكل  اكبر بكثير مما كان متوقعًا - في هيلتون وهيلكريست ودالتون وأجزاء أخرى من المقاطعة أيضًا. حتى المناطق المنخفضة مثل دروموند هطلت عليها كميات ضخمة وتاريخية من الأمطار.

    وحدث الصقيع هنا ، لأول مرة على الإطلاق!

    unnamed

     زاد طلب المحروقات والكهرباء على اثر هذه الموجة الباردة والقياسية بشكل كبير وقياسي , وتم تسجيل اعطال كهرباء لمناطق ضخمة من البلاد , وأصدرت شركة المرافق Eskom بيانا قالت فيه إنها ستسعى لاستعادة الطاقة "في أسرع وقت ممكن".

    ومع ذلك ، استمرت الانقطاعات المفاجئة للتيار الكهربائي حتى يوم الاثنين ، 30 أغسطس ، مما أدى إلى بقاء مساحات شاسعة من المنطقة في الظلام وبدون حرارة مع استمرار البرودة القياسية والثلوج التاريخية.

    E935fLoWUAQwjql

    أثار تساقط ثلوج نادرة في أواخر الموسم مفاجأة لسكان السلفادور ، وهي بلدة صغيرة تقع في صحراء أتاكاما التشيلية. مثل هذه التراكمات الكبيرة نادرة في أواخر أغسطس ، كما يشرح عالم الأرصاد الجوية المحلي دانيال دياز.

    حتى في يونيو أو يوليو ، يعتبر هذا الحدث غير شائع نسبيًا ، بحيث يحدث مرة كل 3 سنوات ؛ يقول دياز إن تساقط الثلوج بكثافة مع اقتراب شهر سبتمبر (المعروف أيضًا باسم الربيع في نصف الكرة الجنوبي) أمر "غير معتاد".

    بالنظر إلى المستقبل ، يجب أن تستعد معظم قارة أمريكا الجنوبية لموجات إضافية من البرد في أواخر الموسم الشتوي في النصف الجنوبي من الأرض , حيث ان التوقعات تشير الى انتقال موجات ضخمة من القطب الجنوبي صوب امريكا الجنوبية بصورة غير معتادة كما يظهر في الخريطة التالية :

     gfs T2ma samer 44

    في جميع أنحاء أوروبا ، بدأت درجات الحرارة بالتدني بصورة سريعة مع اقتراب فصل الصيف من نهايته ، حسب بي بي سي ويذر.

    قال كريس فوكس من بي بي سي Weather إن الطقس البارد يسود الآن في أنحاء وسط أوروبا ، ومن المتوقع أن يزداد هذا البرد القارس خلال هذا الأسبوع.

    بحلول يوم الخميس ، سيبدأ جزء كبير من وسط وشرق أوروبا ، وكذلك شبه الجزيرة الأيبيرية ، باستقبال كتلة هوائية قطبية شديدة البرودة وبصورة مبكرة جدا قبل بداية فصل الخريف , بحيث ان درجات الحرارة ستنخفض بمقدار 15 درجة عن المعدلات العامة وبسرعة كبيرة  : 

    gfs T2ma eu 15

    مع بداية الاسبوع القادم , ستنخفض درجات الحرارة الى ما دون الصفر المئوي شمال روسيا , وستتدنى درجات الحرارة الى ما دون 10 درجات مئوية كحرارة عظمى في اجزاء واسعة من شمال ووسط وشرق القارة الاوروبية بناء على توقعات النموذج الامريكي جفس :

    gfs T2m eu 21

    في الحقيقة , ان انخفاض درجات الحرارة بشكل كبير ومبكر في القارة الاوروبية قد يكون مؤشر على اننا امام موسم بارد جداً في نصف الأرض الشمالي , كما تأثرت البلاد في نصف الارض الجنوبي بموسم شتوي تاريخي وقياسي , وهذا يرتبط ارتباطاً غير مباشر مع احتمالية استمرار ظاهرة اللانينا في المنطقة 3.4 من المحيط الهادئ . 

    والله دائما اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد