امريكا

  • أميركا اليوم خارج اتفاقية باريس للمناخ رسمياً

    المركز العربي للمناخ-

     

     

    دخل قرار الإدارة الأميركية بالخروج من اتفاقية باريس للمناخ اليوم الأربعاء، حيز التنفيذ بصفة رسمية، وفق ما نقلته صحيفة "نيويورك تايمز".

    وتعد الولايات المتحدة أول دولة تنسحب من هذه الاتفاقية التي وقعتها 195 دولة.

    كان ترامب أعلن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق العالمي لمكافحة التغير المناخي والمعروفة بـ "اتفاقية باريس" عام 2017، وقال إن الاتفاق فرض "أعباء اقتصادية جائرة" على الولايات المتحدة.

    في 4 نوفمبر 2019، وهو أقرب يوم ممكن لأي بلد أن يبدأ عملية الانسحاب النهائية بموجب قواعد الأمم المتحدة، قدم وزير الخارجية مايك بومبيو أوراق انسحاب بلاده من الاتفاقية.

    وصف الرئيس ترامب اتفاق باريس بأنه "قتل للوظائف" وقال إنه "سيعاقب الشعب الأميركي بينما يُثري الأجانب".

    يربط الاتفاق بشكل أساسي بين تعهدات الانبعاثات لكل دولة في منتدى واحد، على أساس أن البلدان ستضع أهدافا أكثر صرامة بمرور الوقت.

    ووعدت الولايات المتحدة في عهد الرئيس باراك أوباما بخفض انبعاثاتها بنحو 28 في المئة دون مستويات عام 2005 بحلول عام 2025.

    كذلك هناك دولا وقعت على الاتفاقية ولكنها لم تكملها وهي أنغولا وإريتريا وإيران والعراق وجنوب السودان وتركيا واليمن.

    ويمكن للولايات المتحدة العودة للاتفاقية التي انسحبت منها، في الوقت الذي قال المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن إنه سيلتزم باتفاقية باريس للمناخ.

    وتسعى اتفاقية باريس لتخفيف من ظاهرة الاحتباس الحراري الناجمة عن انبعاثات الغازات السامة، حددت هامش الاحترار بدرجتين مئويتين، مقارنة بالمستويات التي كانت سائدة ما قبل الحقبة الصناعية، وهو هدف يعتبره العلماء حيويا لكشف أسوأ تداعيات الاحترار، لاسيما الجفاف وتزايد الفيضانات واشتداد العواصف.

  • امريكا سجلت اكثر من 9 الاف رقم قياسي هذا الشهر بانخفاض درجات الحرارة استناداً الى السجلات المناخية

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    كان النزول القطبي الذي اجتاح الولايات المتحدة مؤخرًا حدثًا تاريخيًا بامتياز .

    وفقًا لوكالة نوا NOAA التي تعتبر مروج رئيسي لنظرية الاحتباس الحراري - سجل شهر فبراير شباط 2021 حتى الآن 9075 رقما قياسيا يوميًا لدرجات الحرارة المنخفضة في جميع أنحاء الولايات المتحدة الامريكية.

    ومن بين هذه الأرقام ، تم تصنيف 693 رقماً أيضًا كأرقام قياسية قياسية جديدة لانخفاض درجات الحرارة.

    بالاضافة الى تسجيل 198 معيارًا جديدًا لم يسبق له مثيل في سجلات المناخ .

    قالت وكالة الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) إن "الموجة الباردة" التي اثرت على الولايات المتحدة بلغت ذروتها بين 14 و 16 فبراير - شباط ، وخلال هذه الفترة ، سجلت ما يقرب من 50٪ من محطات الرصد الجوي الأمريكية المتاحة أرقامًا قياسية في انخفاض درجات الحرارة نسبة الى السجلات المناخية :

    تجدر الاشارة الى ان الأرض بدأت تبرد نتيجة لانخفاض النشاط الشمسي مؤخراً ,, للاطلاع على التقرير الذي يفسر هذا التبريد واثاره يمكنكم زيارة المقال التالي : 

    الارض تبرد | حرارة الأرض تستمر في الانخفاض بشكل كبير ومتسارع وموجات قطبية تنتشر وتضرب دول العالم تشمل الدول العربية

    والله اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

     
     
  • بعد الصاروخ الصيني | صاروخ امريكي جديد يخرج عن السيطرة قد يسقط في اي لحظة يثير المخاوف

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    بعد أيام على سقوط الصاروخ الصيني الذي شغل العالم في الفترة الماضية، تاه آخر أميركي في الفضاء بحسب شركة "روكيت لاب" الأميركية المتخصصة في مجال العلوم الفضائية، التي أعلنت عن فقدانها لصاروخ أطلقته وخروجه عن سيطرتها.

    قالت الشركة عبر حسابها على "تويتر"، إن الجزء الأول من الصاروخ انطلق كما كان مخططاً له، إلا أنه خلال المرحلة الثانية من الإشعال حدث شيء مفاجئ، فانقطع المحرك وفشل الصاروخ في الوصول إلى المدار المحدد له، لتصبح احتمالات سقوطه هي الأقرب حتى هذه اللحظة.

    أوضحت بيانات الشركة الأميركية التي تتخذ من نيوزيلندا مقراً لها، أن الصاروخ كان يحمل قمرين اصطناعيين تابعين لإحدى الشركات التي تعمل في مجال الأقمار الاصطناعية ,واشارت إلى أن فريقاً من المتخصصين يعملون على تحديد المشكلة، وتصحيحها لعودة الصاروخ بآمان من دون أن يتسبب بأي أضرار لسكان الأرض أو أطقم الإطلاق.

    وطمأنت الشركة سكان العالم بأنها تعمل على السيطرة على الصاروخ الذي فقدته، لاستعادته كما هو مخطط.

    وبحسب التقارير،فان هناك 20 عملية إطلاق سابقة نفذتها شركة "روكيت لاب" الأميركية، نجحت منها 17 عملية، وفشلت منها ثلاث فقط

    ذكر متخصصون أن الأمر ليس مثيراً للقلق بالشكل الكبير كما حدث مع الصاروخ الصيني، إذ إن وزن صاروخ الشركة الأميركية يزن فقط 500 كيلوغرام " نصف طن " بينما كان وزن حطام الصاروخ الصيني يفوق 21 طناً.

    وكشفوا أنه أطلق من شبه جزيرة ماهيا في نيوزيلندا صباح السبت 15 مايو (أيار).

    ولكن ما زال الصاروخ خارجاً عن السيطرة ولن يعرف مكان سقوطه، إذا لم تتمكن الشركة من إعادة الاتصال به، وقد يسقط في مكان مأهول بالسكان.

    وأثار فقدان الصاروخ، الخوف، خصوصاً بعد الجدل، الذي أحدثه الصاروخ الصيني الذي سقط في بحر العرب بالمحيط الهندي، بعدما قضى أسبوعاً كاملاً يغوض في الفضاء فوق دول العالم في مسار لم يتمكن العلماء من خلاله معرفة مكان سقوط الصاروخ بشكل مسبق .

    حمل تطبيق المركز العربي للمناخ ليصلك كل جديد .. للتحميل اضغط هنا 

  • تساقطات ثلجية على دول العروض الوسطى غير مسبوقة . ماذا يحدث في مناخ العالم ؟

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    كنا قد اشرنا في مقال سابق الى ان اجزاء واسعة من قارة اسيا ستتعرض لنزول قطبي بارد جداً سيعمل على تحطيم العديد من الارقام القياسية منذ بدء تدوين السجلات المناخية ,,,بعنوان : تبريد كبير بدأ هذا الاسبوع في النصف الشمالي من الكرة الارضية , هل بدأت الحقبة الباردة ؟

    هذا النزول البارد , والذي استمر تأثيره حتى تاريخ كتابة هذا المقال , عمل على تساقطات ثلجية حطمت العديد من الارقام القياسية في قارة اسيا من ناحية تراكم الثلوج ,, واضافة الى ذلك ايضاً سجلت ارقام قياسية في انخفاض درجات الحرارة باجزاء مختلفة من سيبيريا وكوريا الجنوبية وباكستان واجزاء من الصين على اثر هذا النزول القاري البارد جدا والقادم من القطب الشمالي . هذا وقد انخفضت درجات الحرارة في كوريا الجنوبية الى ان وصلت في بعض مناطق السواحل الى ما دون 10 درجات تحت الصفر وتساقطت على اثرها الثلوج وتراكمت على سواحل جزيرة Ulleung في البحر الشرقي. يمكنك قراءة المقال : موجة انجماد قياسية تضرب اسيا وتجمد مناطق شاسعة من كوريا الجنوبية

    والان بدأت الاخبار تصلنا تباعاً عن ما يحدث في الولايات المتحدة الامريكية , حيث تعرضت القارة الامريكية الشمالية الى كتلة هوائية باردة جداً هبطت من القطب الشمالي شملت اجزاء واسعة من شمال القارة واجزاء من السواحل الاطلسية عملت على تحطيم بعض الارقام القياسية المسجلة .

    الزمن يتغير. الدول الواقعة على خطوط العرض الوسطى تبرد. والثلوج تتراكم. والشمس خاملة . 

    دفنت الثلوج التي حطمت الارقام القياسية يومي الأربعاء والخميس من هذا الأسبوع  شمال شرق الولايات المتحدة الامريكية , حيث اندفعت كتلة من الهواء القطبي شديد البرودة جنوباً على خلفية ضعف واضح للتيار النفاث القطبي , والذي يعاني من تموجات تسمح بتدفق الرياح الباردة من القطب الشمالي صوب الجنوب بكميات كبيرة وعزم اعلى . 

    وعلى اثر ذلك فقد غمرت مقاطعة "سنتر" بولاية بنسلفانيا يوم الأربعاء بأكثر 50 سم من الثلوج الكثيفة بصورة غير مسبوقة لمثل هذا الوقت من العام .

    تعرضت ستيت كوليدج لـ 40 سم من الثلوج في يوم واحد ، وهذا الرقم الذي تم تسجيله حطم الرقم القياسي المسجل لأعلى تساقط ثلجي في ديسمبر على مدار 24 ساعة بمقدار 10 سم بناء على السجلات المناخية التي تعود الى  عام 1893 (الرقم القياسي السابق هو 31 سم والذي تم تجسيله في 11 ديسمبر 1992). وفي الواقع ، تساقطت الثلوج يوم الاربعاء الماضي على هذه المناطق بمقدار يعادل ما تم تسجيله من تساقطات ثلجية خلال موسم الشتاء  2019/2020 بأكمله.

     هذا وقد تم تسجيل اكثر من 10 حالات وفاة حتى اللحظة تسببت فيها هذه العاصفة الثلجية في ارجاء من بنسيلفانيا . 

    هكذا ظهرت ستيت كولدج في صباح 17 ديسمبر 2020

    vwxnba4xkr561

    قال ستيف سيمان "أستاذ مساعد الأرصاد الجوية وعلوم الغلاف الجوي" في ولاية بنسلفانيا: " هذه العواصف التي تكون بهذا الحجم تعتبر نادرة جدًا بالنسبة إلى مناطق ستيت كوليدج ووسط بنسلفانيا".

    سجلت بلدة ليتشفيلد ، تراكمات ثلجية وصلت لأكثر من متر وعشرون سم "120سم" ، وهو ما تجاوز الرقم القياسي لتساقط الثلوج على مدار 24 ساعة في ولاية بنسلفانيا البالغ 90سم والذي تم تسجيله في مارس من العام 1958.

    هذا وقت بلغت شدة التساقط الثلجي ذروتها في بعض المقاطعات ووصلت الى 20 سم في الساعة

    أعلن جيسون جارنار ، المدير التنفيذي في مقاطعة بروم ، حالة الطوارئ القصوى بالاضافة الى حظر السفر والتنقل لمسافات كبيرة ، وقال غارنار صباح الخميس إن الأمر قد يستغرق أيامًا من العمل لازالة الكميات الضخمة من الثلوج المتراكمة ويمكن ان يستمر العمل حتى عيد الميلاد.

    قال غارنار: "هذا هو أسرع معدل تساقط للثلوج واجهته اثناء فترة عملي على الإطلاق ، وهو أسوأ من حادثة مارس 2017 ، عندما تساقطت ثلاثة أقدام " حوالي 1 متر " من الثلج خلال أقل من 12 ساعة".

    "وذكر جيسون ان بعض المناطق في مقاطعة بروم كانت تتلقى من 10- 20 سم من الثلوج المتساقطة في الساعة. وذكر ان كاسحات الثلوج لم تستطع مواكبة هذه التراكمات الثلجية السريعة والكبيرة  في العديد من البلديات ، ولم يتمكنوا حتى من الوصول إلى شاحناتهم ".

    سارعت ليلي تشابمان ، عالمة الأرصاد الجوية في NWS في بينغهامتون ، بتقديم اعتذارها الى السكان المحليين بسبب توقعاتها الفاشلة حول هذه الموجة الكبيرة من الثلوج ، قائلة إنه غالبًا ما يكون من الصعب التنبؤ مسبقًا بكمية الثلوج التي ستتساقط خلال عاصفة شتوية كبيرة في منطقة معينة. واعترفت تشابمان قائلة : "لقد كان تحطيما واضحاً للعديد للأرقام القياسية" ، لقد كان الرقم القياسي السابق لتساقط الثلوج خلال 24 ساعة حوالي 14 بوصة " حوالي 35 سم " والان تم تحطيم هذا الرقم القياسي ليومين على التوالي.


    Image

     

     

     

     

    هذا وقد تم تحطيم العديد من الارقام القياسية الاخرى والتي تخص درجات الحرارة امتداداً من الشمال الشرقي الامريكي وصولاً الى المحيط الاطلسي .. والتي سنوافيكم فيها قريبا عند التحقق من دقتها .

    والله اعلم  - المهندس احمد العربيد

    لمعرفة تفاصيل حالة الطقس لمنطقتك ل 14 يوم  مجاناً ومعرفة كميات الامطار المتوقعة والثلوج وارتفاع منطقتك عن سطح البحر حمل تطبيق المركز العربي للمناخ الان , اضغط هنا للتحميل