الاحترار الستراتوسفيري القطبي اصبح مؤكداً مطلع العام 2021 , ما تأثير ذلك علينا

الاحترار الستراتوسفيري القطبي اصبح مؤكداً مطلع العام 2021 , ما تأثير ذلك علينا

المركز العربي للمناخ - د.محمد الخطيب

كنا قد نشرنا في السابق احتمالية حدوث احترار كبير ومفاجئ في طبقة الستراتوسفير  (SSW) مع بداية العام الجديد في المقال التالي " احترار مفاجئ للدوامة القطبية الستراتوسفيرية سيبدأ قبل نهاية العام ". وان ثبت ذلك قطعياً خلال الايام القليلة القادمة فيمكننا التنبؤ بان هنالك تأثير سيكون على شكل برودة كبيرة ستمتد لفترات طويلة لتشمل اجزاء واسعة من نصف الكرة الارضية الشمالي بحلول منتصف شهر يناير 2021 .

 

 

 

بعد عدة أسابيع من الان ، سنرى آثارًا غير مباشرة ستظهر على التيار القطبي النفاث ، والتي يمكن أن تؤثر بشكل كبير على الطقس  مما يؤدي إلى انخفاض كبير على درجات الحرارة ليستمر هذا الانخفاض لفترات طويلة ويزيد من عمر الشتاء  كما شهدناه في عام 2018  والذي اطلق عليه في وقته "الوحش القادم من الشرق"

ادلى خبراء الأرصاد الجوية في مكتب الأرصاد الجوية البريطاني بالتصريح الاتي "الاحترار المفاجئ في الستراتوسفير يمكن أن يتسبب في بعض الأحيان في زيادة تمدد التيار القطبي النفاث ، وهذا من شأنه ان يؤدي الى خلق مساحات كبيرة من الضغط الجوي المنخفض , الذي يؤدي الى تعمق الكتل الهوائية القطبية الباردة جنوباً بشكل كبير اضافة الى تشكل ضغط جوي مرتفع يتشكل فوق شمال الاطلسي والدول الاسكندنافية والذي يصاحب هذا النمط  ".

 

"هذا يعني أن شمال أوروبا ، بما في ذلك بريطانيا ، من المحتمل أن تتعرض لموجة طويلة من الطقس الجاف والبارد ، في حين أن جنوب أوروبا سيكون أكثر اعتدالًا ورطبًا وعاصفًا. وعلى حدود هذه المناطق ، تتطور رياح شرقية باردة و وفي بعض الحالات ، ليؤدي ذلك الى انخفاض درجات الحرارة والتي تترافق بتساقط الثلوج ، وهذا ما حدث في أوائل عام 2018 ".

 

قال أدريج فليس من مركز Severe Weather Europe " يعتبر احترار طبقة الستراتوسفير المفاجئ في الشتاء حدث مهم للغاية ، حيث ان هذا الاحترار يمكن ان يغير مسار تطور الطقس والتأثير على دورة الرياح العالمية" وأضاف : "نحتاج الى المزيد من الوقت لكي نرى بالضبط كيف سيكون شكل الاحترار الستراتوسفيري المنتظر قبل أن نتمكن من اصدار توقعات الطقس ".

 

"في بعض الحالات ، يمكن أن" تنحرف "التأثيرات للاحترار الستراتوسفيري جزئيًا ولا نشعر بالكثير من التغيير في طقسنا اليومي. ولكن في معظم الحالات ، يمكن أن يكون لهذا الاحترار تأثير كبير على توزيع أنظمة الطقس في الكرة الارضية . "

الخلاصة : 

كما نشرنا مسبقا قبل يومين , النماذج العددية بدات بتغيير توقعاتها بشكل دراماتي للتوقعات البعيدة المدى . 

التغيرات قد تكون لصالح منطقة بلاد الشام وبلاد المغرب العربي "بالتناوب" في الغالب بعد او خلال اول ثلث من شهر يناير وصولاً لشهر فبراير بالعموم بعد إرادة الله سبحانه وتعالى .

قد يعتقد البعض ان هذا استباق للاحداث او ان تغيير النشرات امر اعتيادي ، الحقيقة انه امر اعتيادي للنماذج ان تتغير لكن ليس بنسبة عالية و متناقضة بشكل كبير للنسق العام . هذا التغير في توقعات النماذج حصل في شتاء 2018/2019 و كان من الصعب التنبؤ بالطقس ابعد من ثلاثة ايام نتيجة التباين الشديد بمعلمات الطقس لدرجة كبيرة جعلت النماذج تتخبط على نحو كبير ادى الى زيادة صعوبة عمل اغلب خبراء الطقس . نتابع معكم مخرجات النماذج و نبقيكم على اطلاع باي جديد . 

والله اعلى واعلم - الدكتور محمد الخطيب

لمعرفة تفاصيل حالة الطقس لمنطقتك ل 14 يوم  مجاناً ومعرفة كميات الامطار المتوقعة والثلوج وارتفاع منطقتك عن سطح البحر حمل تطبيق المركز العربي للمناخ الان , اضغط هنا للتحميل