صاروخ الصين الخارج عن السيطرة يثير قلق العالم اين سيقع ومتى ؟

صاروخ الصين الخارج عن السيطرة يثير قلق العالم اين سيقع ومتى ؟

المركز العربي للمناخ - المهندس احمد العربيد

يثير الصاروخ الصيني الفضائي الخارج عن السيطرة القلق حول العالم، مع استمرار دورانه حول الأرض، وعدم المعرفة بالمكان والزمان الذي سيصل فيه الصاروخ إلى الأرض بصورة دقيقة .

رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر، الدكتور القاضي قال إن السيطرة على الصاروخ الصيني Long March 5B (CZ- 5B) فُقدت وهو في محاولة للعودة غير المنضبطة إلى الأرض، بعد إطلاقه من محطة الفضاء الصينية.

وأوضح القاضي أنه من المرجح أن يسقط جزء من الصاروخ الصيني المستخدم لإطلاق الوحدة الأولى لمحطة الفضاء الصينية الأسبوع الماضي، إلى الغلاف الجوي للأرض في الأيام المقبلة، ومن غير الواضح متى وأين سيهبط الحطام، فيما تشير البيانات المتاحة من مواقع مراقبة الأجسام الفضائية إلى احتمالية دخوله للغلاف الجوي للأرض يوم 9 أيار الجاري.

وأشارت سوزان صمويل، الأستاذ المساعد بقسم أبحاث الشمس والفضاء بالمعهد، من جانبها، إلى أن الصين أطلقت أول وحدة لمحطة الفضاء الخاصة بها في المدار، في وقت متأخر من يوم الأربعاء الماضي 28 نيسان 2021.

ونوهت بأن الصاروخ أطلق بنجاح وحدة تيانخه (Tianhe) التي تزن 22.5 طنا من وينتشانغ (Wenchang)، ثم انفصل تيانخه عن الجسم الرئيسي للقاذفة بعد 492 ثانية من الطيران، ودخل مباشرة مداره الأول المخطط له، لكن قاذفة البعثة وصلت أيضًا إلى المدار وتتجه على نحو غير متوقع إلى الأرض، ويبلغ وزنها 21 طنًا تقريبًا وطولها نحو 30 مترا.

وذكرت أن البيانات تشير إلى أن هذا الصاروخ يدور في مدار حول الأرض بارتفاعات تتراوح بين 160- 260 كيلومترا، وبسرعة متوسطة تزيد قليلًا عن 28 ألف كيلومترا مما يجعله يكمل دورة كاملة حول الأرض في نحو 90 دقيقة بمدار بيضاوي.

وقالت: قد تحترق المرحلة الأساسية ل Long March 5B فى الغلاف الجوى للأرض عندما تسقط خارج المدار، لكن قطعًا كبيرة من الحطام يمكن الا تحترق عند العودة، فيما من المرجح أن يسقط الحطام فى المحيطات التى تغطى معظم الكوكب، فإنه لا يزال من الممكن أن يهدد المناطق المأهولة.

جدير بالذكر أن المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية لدية محطة لرصد الأقمار الصناعية والحطام الفضائية تم تدشينها فى ديسمبر الماضى، جاري الآن التواصل مع الجانب الصينى الذي يربطة علاقة تعاون علمى مع المعهد، لتبادل أى بيانات قد تتيح مشاركة المعهد فى مراحل تفصيلية من مراقبة ذلك الصاروخ.

من جهة أخرى، قالت الجمعية الفلكية السورية على لسان رئيسها، محمد العصيري، إن "جسم الصاروخ الصيني الذي حمل مركبة الفضاء الصينية سيعبر فوق سوريا عند الساعة 02:48 فجرا (بالتوقيت المحلي)، وإنه قد يكون مشاهدا بالعين المجردة، وسيأتي من الجهة الجنوبية الغربية باتجاه الشمالية الشرقية، وأن الجمعية ستكون متابعة له بشكل كامل وستضع المتابعين بصورة كل جديد".

ولفت العصيري إلى أن العالم كله يتابع لحظة بلحظة مسار جسم الصاروخ الصيني، وأنهم "كجمعية فلكية سورية نتابع وبدقة وننقل إحداثيات الأماكن المتوقعة لسقوط الصاروخ، ونلاحظ أن الهامش ما زال كبيرا، ولكن هناك نقاط قريبة من سوريا"، مشيرا إلى أن "خبراء الفضاء صرحوا أن الأمر في أسوأ الأحوال سيكون مثل حادث تحطم طائرة صغيرة، لكنه سيمتد على خط بطول مئات الكيلومترات، وهذا كاف لإحداث أضرار".

وكان عدد من خبراء الفضاء الدوليين حذروا من سقوط جسم صاروخ صيني "الجزء الرئيس من مركبة الإطلاق والبالغ وزنه نحو 20 طنا" الذي حمل مركبة الفضاء الصينية، على الأرض في الأيام القليلة المقبلة بعد أن تم استخدامه لإطلاق الوحدة الأساسية لمحطة الفضاء الصينية الجديدة، مشيرين إلى أن هذا الجزء الرئيس لا يمكن توجيهه وليس له مسار للسقوط في البحر عند نقطة محددة مسبقا.