استاذ مناخ يكشف ما هو اسوأ من كورونا

استاذ مناخ يكشف ما هو اسوأ من كورونا

المركز العربي للمناخ -

رأى أستاذ المناخ بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، عبدالله المسند؛ أن مشكلة تغير المناخ أخطر وأشد وأنكى من "كوفيد-19" ‏على الإنسان ‏وأنشطته المختلفة، ولكن أكثر الناس لا يعلمون، لافتًا في هذا الصدد إلى أن ضحايا "كوفيد-19" ‏حتى الآن 30 ألف ضحية خلال نحو 4 أشهر، بينما ‏ضحايا إعصار بولا في بنغلادش وحده حصد 300 ألف شخص عام 1970 في أقل من 4 أيام.

وقال: "لا شك أن المشهد العالمي في كل القارات الخمس يوحي بأن انبعاثات الغازات الدفيئة وأهمها ثاني أكسيد الكربون ستنحصر وتتراجع نتيجة توقف ملايين ‏السيارات والمصانع، وآلاف الطائرات والسفن، وغيرها من الأنشطة البشرية التي تستهلك الوقود الأحفوري، وذلك من جراء انتشار فيروس كارونا (كوفيد-19)، ‏وهذه المعادلة تُشبه من جهة أخرى خسارة الإنسان من وزنه الزائد عندما يتعرّض لوعكة صحية، وهذا بحد ذاته أمر إيجابي .. أزعم".‏

تابعنا على تويتر 

وأضاف: "لا يعني بالضرورة أن نتائج انتشار وباء كوفيد-19 وما رافقه من انحسار في التلوث في المدن الكبيرة والمدن الصناعية أنه سيغير في حالة الاحترار العالمي والتغير ‏المناخي، إذ يلزم لإعادة كوكب الأرض كما كان قبل نحو سبعة عقود أن يتوقف الإفساد في الأرض عبر الملوثات بأنواعها، والاعتماد على الطاقة النظيفة المتجددة ‏ما أمكن.