الارض تبرد | انخفاض هائل وغير طبيعي على درجات الحرارة في القطب الجنوبي,كيف سينعكس ذلك على فصل الشتاء القادم ؟

الارض تبرد | انخفاض هائل وغير طبيعي على درجات الحرارة في القطب الجنوبي,كيف سينعكس ذلك على فصل الشتاء القادم ؟

المركز العربي للمناخ - المهندس احمد العربيد


وفقًا للبيانات التي جمعتها جامعة مين "Maine" ، يوم الخميس الموافق 10-6-2021 ،فان حرارة كوكب الأرض هذه الايام تسجل قيم اقل من المعدل 1979-2000 - بحيث سجلت حرارة الكوكب انحراف يقدر ب "-0.01 درجة مئوية" وهي اقل من المعدل العام , في الوقت الذي تتسابق فيه وكالات الانباء الغربية بنشر اخبار مغلوطة بان حرارة الأرض ارتفعت فوق المعدلات .

برنامج Climate Reanalyzer ™ هو منتج من معهد تغير المناخ بجامعة مين والذي لديه اكثر من 40 عاماً من تاريخ الاستكشاف القطبي , يقدم بيانات هامة بشكل يومي عن معدلات حرارة الأرض والاقطاب , خصوصا درجات الحرارة السطحية :

ما تكشفه مجموعة البيانات المستلمة من جامعة مين هو أن متوسط درجة الحرارة العالمية أقل حاليًا من المعدل العام 1979-2000

, هذا وتجدر الاشارة ان هذا الانخفاض في حرارة الأرض ليس مفاجئ , فنحن نتابع منذ موسم الشتاء الاخير في القطب الشمالي انخفاض مستمر على معدلات حرارة الأرض , بتاريخ 15-2-2021 تم تسجيل انخفاض على حرارة الأرض بحيث رجعت درجات الحرارة الى مستوياتها الطبيعية تقريبا . 

يبدو أن الاحتباس الحراري المزعوم قد انتهى , والأسوأ من ذلك ، يبدو أن حقبة التبريد قد بدأت بقوة ,  حيث بدأ النشاط الشمسي المنخفض الذي شهدناه مؤخراً بالتأثير على درجات الحرارة العالمية بصورة سريعة فاقت جميع التوقعات , فمن المعروف ان التغير في درجات حرارة الارض الناتج عن انخفاض النشاط الشمسي يبدأ بصورة تدريجية وبطيئة بسبب وجود مخزون حراري ضخم في المياه والمحيطات , ولكن ما نلحظه الان هو عملية تسارعية في فقدان الحرارة .

يشار الى ان ازدهار التنوع البيولوجي في أوقات الاحترار الأرضي يكون في اوج قوته , ولقد ساعدت الحرارة المرتفعة كل حضارة إنسانية عظيمة في الماضي أيضًا , بحيث انها حافظت على المحاصيل الزراعية ووفرت المناخ المناسب للتطور . وعلى العكس تماما فان التبريد ساهم بالقضاء على الامبراطوريات من خلال تلف المحاصيل الزراعية وانتشار الاوبئة والامراض :

سجلت انتارتيكا " القطب الجنوبي " يوم الخميس شذوذ متطرف في انخفاض درجات الحرارة عن المعدلات العامة بلغ 8.6 درجة مؤية اقل من المعدل , ووصلت درجات الحرارة في بعض المناطق الى 80 درجة تحت الصفر , وتأثرت استراليا والمناطق المحيطة التي تتأثر حاليا بفصل الشتاء في النصف الجنوبي من الأرض بنشاط بارد جداً لم يسبق له مثيل منذ عام 1899.

ملامح الشتاء القادم في النصف الشمالي من الأرض : 

بدأت عوامل التبريد بالظهور في موسم الشتاء الماضي 2020/2021 في النصف الشمالي من الأرض بشكل جلي , وكنا قد اشرنا من خلال العديد في العديد من التقارير التي تم نشرها في موقع المركز العربي للمناخ الالكتروني الى التبريد الشديد الذي اثر على شرق اسيا ثم الى امريكا الشمالية وانتقل لاحقاً الى اوروبا والبلاد العربية , وكان التأثير في التبريد الى حد ما مقبول بشكل عام ومتدرج , ولكن تفاجئنا بقوة الانخفاض في درجات الحرارة في النصف الجنوبي من الأرض والذي يحدث حالياً , وهذا من شأنه ان يدق ناقوس الخطر في حال انتقل هذا التبريد وبنفس القوة الى النصف الشمالي من الأرض في فصل الشتاء القادم 2021-2022 .

ونستطيع من الان وبناء على مخرجات نماذج الطقس ان نستنتج ان الشتاء القادم سيكون ابرد من المعتاد في النصف الشمالي من الارض , ولكن هل سيكون بنفس القوة التي تحدث الان في النصف الجنوبي ؟ 

انتظرونا في التقارير القادمة للاجابة عن هذا السؤال . 

والله دائما اعلى واعلم

المهندس احمد العربيد