عاصفة 7 شباط 1920 سجلت اعلى تراكم ثلجي في التاريخ الحديث في بلاد الشام

المركز العربي للمناخ -

عاصفة 7 شباط 1920 سجلت اعلى تراكم ثلجي في التاريخ التحديث في بلاد الشام.
 
snow 1
 
حين تذكر العواصف الثلجية، فان اول ما يتبادر الى ذهن الناس، خصوصا سكان الأردن وفلسطين وسوريا ولبنان عواصف الموسم المطري لعام 1991/1992 , هذا الموسم الاستثنائي الذي تخلدت ثلوجه في الذاكرة.
ذلك الموسم المميز بثلوجه الكثيفة يجعل البعض يعتقد ان اعلى كمية ثلوج تراكمت في التاريخ الحديث كانت من نصيب العاصفة العنيفة التي ضربت البلاد في الثلث الأخير من شباط للعام 1992
 
ولكن وعند الرجوع الى الأرشيف المناخي نتفاجأ بان اعلى كمية تراكم ثلجي والتي يمكننها قياسها على مدينة القدس كونها ذات ارتفاع جبلي متوسط حوالي 650-700م وتصل في بعض المناطق الى 850-900م عن سطح البحر، كانت في العام 1920 , وتحديدا في نهاية الأسبوع الأول من شهر شباط لذلك العام
 
ضربت العاصفة الثلجية تركيا ودول شرق أوروبا وصولا بلاد الشام , حيث تدفقت رياح قطبية شديدة البرودة في طبقات الجو كافة ذات مصدر شرق أوروبي صوب شرق البحر الأبيض المتوسط ,
وعملت على تشكل منخفض جوي شرقي قبرص
وتساقطت الثلوج بكثافة لمدة خمسة أيام متتالية , نتيجة لاستمرار تدفق الرياح القطبية من القطب الشمالي مرورا بشرق أوروبا صوب بلاد الشام ,
تشكلت عدة جبهات هوائية عملت على تساقط الثلوج بشكل عاصف وكثيف , حيث وصلت التراكمات في بعض المرتفعات الجبلية الى اكثر من مترين .
لذلك تعتبر هذه العاصفة الأعلى تراكماً في السجلات المناخية لمدينة القدس الشريف ,حيث وصلت التراكمات في مدينة القدس الى حوالي متر ونصف المتر
 
 
 
 علما ان هنالك عواصف ثلجية كانت اقوى وابرد ولكن هذه العاصفة كانت الاغزر في تساقط الثلوج
ويعود السبب في ذلك الى ان المسار الذي سلكته الكتلة الهوائية القطبية داخل البحر الأبيض المتوسط مع استمرار تركيز البرودة المدعومة بتدفق شمالي شرقي .
اعداد : م.احمد العربيد
حرر بتاريخ 3/8/2020