عاصفة شمسية " تسونامي شمسي " تضرب الأرض , وخبراء يتوقعون اثار ملحوظة على مجال الاتصالات والكهرباء

عاصفة شمسية " تسونامي شمسي " تضرب الأرض , وخبراء يتوقعون اثار ملحوظة على مجال الاتصالات والكهرباء

المركز العربي للمناخ - المهندس احمد العربيد

على الرغم من انخفاض النشاط الشمسي بشكل ملحوظ مؤخرا , وانخفاض عدد البقع الشمسية بشكل كبير في الدورة الشمسية الماضية والتي تحمل الرقم 24 , والدورة الشمسية الحالية والتي تحمل الرقم 25 , حدث انفجار ضخم على سطح الشمس بتاريخ 22 - 4 - 2021 ادى الى انفلات موجة كهرومغناطيسية ضخمة من الشمس نحو الفضاء الخارجي , ولسوء الحظ هذا الانفجار كان في الجانب المقابل تماماً للأرض .

سجل مرصد ديناميكيات الطاقة الشمسية التابع لوكالة ناسا موجة صدمية كبيرة تمتد بعيدًا عن موقع الانفجار:

هذه "التسونامي شمسي". والتي تتكون من موجة من البلازما الساخنة والمغناطيسية ، يبلغ ارتفاعها حوالي 100000 كم ، وتندفع بسرعة 250 كم / ثانية (560.000 ميل في الساعة). وعادة ما ترتبط مثل هذه الموجات بانطلاق المقذوف الكتلي الإكليلي (CMEs).

ونلاحظ في الصورة بالأسفل ما تم رصده من خلال مرسام الاكليل " أو جهاز مراقبة طفاوة الشمس ‏ هو جهاز اخترعه عالم الفلك الفرنسي "برنار فرديناند ليو " في عام 1930 خاص برصد جو الشمس، ومن ضمنه الجزء الداخلي من هالة الشمس. ويتكون الجهاز من تلسكوب وجزء خاص لحجب أشعة الشمس " والذي يشير الى انبعاث موجة قوية في الجانب الأيسر من الصورة .

يقول خبراء وكالة نوا  NOAA أن العواصف المغناطيسية من فئة G2 ستحدث في 25  و 26 ابريل عندما تضرب هذه الموجة الكهرومغناطيسية الشمسية المجال المغناطيسي للأرض.

وكتب الدكتور توني فيليبس في موقع spaceweather.com: "إذا حدثت العاصفة الجيومغناطيسية كما هو متوقع ، يمكن للشفق القطبي أن يشاهد في الاجزاء الشمالية من الولايات المتحدة مثل ولاية ماين و واشنطن".

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن ينتج عن هذه العاصفة الشمسية بعض الاضطرابات الملحوظة في الاتصالات والأقمار الصناعية وحتى الشبكة الكهربائية على الأرض.

معكم بكل جديد

المهندس احمد العربيد