بركان اتنا الايطالي يثور للمرة 12 على التوالي بشكل هائل ويطلق عامود من الرماد اخترق طبقة الستراتوسفير

بركان اتنا الايطالي يثور للمرة 12 على التوالي بشكل هائل ويطلق عامود من الرماد اخترق طبقة الستراتوسفير

المركز العربي للمناخ - المهندس احمد العربيد

ثار بركان إتنا الايطالي في صقلية البارحة 12 اذار 2021 ، للمرة الثانية عشرة على التوالي والذي بدأ نشاطه بشكل ملحوظ ومتصاعد قبل 23 يوماً. يذكر ان هذا الثوران الاخير كان " الاعنف على الاطلاق " استنادًا إلى جميع المعايير البركانية.

وصل تأثير الثوران البركاني الاخير إلى أعلى القيم مقارنة بجميع الأحداث الأخيرة التي جرت خلال الأيام والأسابيع القليلة الماضية ، وتجاوز ارتفاع نوافير الحمم البركانية كيلومترًا واحدًا في الجو ،  واستمر هذا الثوران لفترة طويلة مقارنة بالثورانات السابقة ، واستمر بالثوران الشديد لأكثر من ساعة وربع.

تسبب  هذا الثوران بسلسلة من الهزات الارضية وتدفق للحمم البركانية على الجانب الغربي من البركان. وتساقط الرماد من السماء مرة أخرى على الجانب الشرقي، وامطرت المناطق التالية بالحجارة البركانية والتي شملت : سانت ألفيو ، ميلو ، سانتا فينيرينا ، توري أركرافي ، جياري ، ريبوستو ، .

تشكلت سحابة عظيمة سريعاً من الرماد البركاني واتجهت مباشرة نحو البحر الايوني , وتم رصدها من جميع الاقمار الصناعية , تظهر الصور التالية ذلك بشكل واضح :  

Untitled 1 Recovered Recovered

تُظهر الصور التي تم التقاطها من صقلية وجنوب كالابريا العامود البركاني الدخاني الذي تجاوز ارتفاعه اكثر من  12 كيلومترًا  في الغلاف الجوي ، متجاوزًا طبقة التروبوبوز وصولاً إلى طبقة الستراتوسفير ، ليعتبر ذلك حدثاً نادر جداً تم توثيقة وتسجيله مباشرة .

85

تكمن اهمية هذا الحدث بانه ظاهرة جوية نموذجية على مستوى تشكل السحب الركامية العنيفة ، والتي ترتفع مع قبة ضحمة من الغيوم فوق سحابة الفطر البركاني ، وتصل إلى طبقة الستراتوسفير ، بمتوسط يزيد عن 12 كيلومترًا من الارتفاع ، مما يتسبب في ظواهر مناخية شديدة العنف على الأرض تتمثل بحدوث عواصف رعدية قوية و بتبريد كبير وملحوظ يطرأ على كامل الغلاف الجوي للأرض مع مرور الزمن .

يذكر ان تأثير بركان اتنا اصبح عالمي , تم رصد سحابة من ثاني أكسيد الكبريت  فوق الصين نتجت عن ثوران اتنا الذي حدث في 4 مارس الماضي , كما تظهر الصورة التالية :

55

في الحقيقة ,, ازداد النشاط البركاني مؤخراً بشكل ملحوظ في كافة مناطق العالم , ويعود السبب الرئيسي في ذلك الى انخفاض النشاط الشمسي , الفيديو التالي يوضح ذلك

والله اعلى واعلم

المهندس احمد العربيد